العبادي: العملية العسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة لم تتوقف

تصوير نيوز

نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إصداره أوامر بوقف العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة مما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، وفي هذه الأثناء أكدت قوات “الحشد الشعبي” استمرار المعارك لتحرير المدينة.
وقال العبادي لقناة العراقية شبه الرسمية في الأول من يونيو/حزيران “إننا على الجبهة والحرب شرسة. يحدث تقدم على جميع المحاور”.
وأعرب عن اعتقاده بأن هذه التقارير “شائعات يروجها البعض لحماية مؤيدي داعش أو لإيجاد مخرج لهم”.
وفي وقت سابق في زيارة لقيادة العمليات في الفلوجة في محافظة الأنبار، قال العبادي للقيادات الأمنية في تعليقات بثتها قناة العراقية “كان يمكن إنهاء هذه المعركة سريعا، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار حماية المدنيين. نحرص على الحد من الخسائر في صفوف الجنود وبين المدنيين”.
وأصدرت قيادة الحشد الشعبي الذي يقوم بدور رئيسي في معركة الفلوجة بيانا نفت فيه أن تكون المعارك التي تهدف لاستعادة المدينة قد توقفت.
وقال بيان أصدره المتحدث باسم الحشد، أحمد الأسدي، إن المعارك مستمرة حتى “تحرير المدينة بالكامل”.

وقد اقتربت القوات العراقية قبل يومين إلى أحياء مدينة الفلوجة، وقالت إنها سيطرت على منطقة النعيمية الواقعة على بعد 14 كليومترا الى الجنوب من المدينة، وتقدمت نحو حي الشهداء الملاصق لها.
لكن هذه القوات تعرضت لهجوم مضاد من مقاتلي التنظيم الذي يستخدم سلسلة أنفاق وسواتر ترابية.
وقال تنظيم “الدولة الإسلامية” إنه أسقط طائرة استطلاع عراقية بدون طيار في الصقلاوية الواقعة على بعد 11 كيلومترا من الفلوجة. ولم يقدم أي تفاصيل.
وفي الأسبوع الماضي قال التنظيم إنه أسقط مروحية تابعة للجيش العراقي، مما أدى إلى مقتل طاقمها، وذلك في منطقة جزيرة الخالدية الواقعة بين الفلوجة والرمادي.

(BBC)

شارك