إطلاق نار على محول كهرباء رئيسي يقطع التيار عن الجفر

تصوير نيوز

أقدم مجهولون ليل الاثنين الثلاثاء، على إطلاق النار على محول الكهرباء الرئيسي في قضاء الجفر التابعة للبادية الجنوبية بمحافظة معان، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن كافة مناطق القضاء.
وقال مدير كهرباء معان المهندس محمد المزايدة الثلاثاء، إن هذه الحادثة هي الرابعة هذا العام، مشيرا إلى أن التيار الكهربائي فصل عن كافة مناطق قضاء الجفر بعد تكسير عوازل أعمدة عدد (2) وتلامس أسلاك الضغط المتوسط نتيجة إطلاق النار.
وأضاف المزايدة في كتاب موجه إلى محافظ معان غالب الشمايلة أن شركة توزيع الكهرباء أصبحت تعاني معاناة شديدة مع مشتركي الجفر، حيث أن تكرر الاعتداءات يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي عن كافة المشتركين وتضررهم، كما يؤدي إلى استنزاف جهود الشركة ومواردها بإصلاح أعطال مفتعلة.
وقال إن ما يزيد الأمر سوءاً هو إنه لم يتم القاء القبض على الفاعلين حتى تاريخه، الأمر الذي أدى إلى تشجيعهم على ارتكاب هذه الأفعال مرات عديدة وسيستمر هذا الأمر لاحقا اذا لم يتم إيقافهم.
واشار إلى أن حجم المديونية على المشتركين في الجفر قد وصل لأرقام غير مسبوقة في تاريخ شركة توزيع الكهرباء إذ بلغ ما قيمته 363 الف دينار، وبعدد 18 الف و 500 فاتورة، أي بمعدل 514 دينار على كل مشترك في البلدية.
وأوضح أنه بالرغم من الجهود التي تمت من قبل الشركة وبالرغم من الزيارات التي تكررت من قبل موظفي الشركة للمواطنين والتي تم خلالها إفساح المجال بتقسيط المبالغ المترتبة عليهم وعمل تسويات للذمم المالية حسب تعليمات الشركة وإمكانيات المواطنين، إلا أن النتائج لم تكن مرضية، ولم يبد المشتركون أي تعاون، ﻻفتا إلى أن ما زاد الأمور صعوبة أنه في حال فصل التيار الكهربائي يتم منع موظفي الشركة من القيام بأداء واجباتهم حتى بوجود الجهات الأمنية.
وختم المزايدة بالقول إن عمليات الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية تتم جهارا نهارا ويتم منع الورش الفنية من ازالة الاعتداءات والذي أدى إلى تفاقم الأمر حيث بلغت نسبة الفاقد الكهربائي في الجفر إلى (60%)، مطالباً بإجراءات سريعة وملموسة حيث أن ترحيل المشكلة إلى وقت آخر سيؤدي إلى تفاقهمها.

الغد

شارك