السعودية تلزم الحاج والمعتمر لأكثر من مرة بدفع 400 دينار

تصوير نيوز _قرر مجلس الوزراء السعودي رفع رسوم تأشيرة الدخول إلى السعودية والمرور والخروج منها.

جاء ذلك في جلسة المجلس التي عقدت الاثنين، وترأسها نائب العاهل السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء في قرار المجلس، إنه “بعد الاطلاع على ما رفعته وزارتا المالية والاقتصاد والتخطيط، بشأن مبادرات الإيرادات غير النفطية؛ اتخذ مجلس الوزراء قرارات تضمنت عدداً من الإجراءات تتعلق بتعديل بعض الرسوم الواردة في عدد من الأنظمة فيما يلي نصها:

أولاً: يكون رسم تأشيرة الدخول لمرة واحدة (2000) ألفي ريال (ما يعادل 400 دينار)، على أن تتحمل الدولة هذا الرسم عن القادم لأول مرة لأداء الحج أو العمرة.

ثانياً: يكون رسم تأشيرة الدخول المتعدد، ومددها على النحو الآتي:

1 – (3000) ثلاثة آلاف ريال للتأشيرة التي مدتها ستة أشهر.

2 – (5000) خمسة آلاف ريال للتأشيرة التي مدتها سنة.

3 – (8000) ثمانية آلاف ريال للتأشيرة التي مدتها سنتان.

ثالثاً: لا يخل ما ورد في البندين أولاً وثانياً بما تضمنته الاتفاقيات الثنائية المبرمة بين المملكة والدول الأخرى.

رابعاً: يكون رسم تأشيرة المرور (300) ثلاثمائة ريال.

خامسا: يكون رسم تأشيرة المغادرة (50) خمسين ريالاً على كل فرد يغادر المملكة عبر موانئها البحرية.

سادساً : يكون رسم تأشيرة الخروج والعودة على النحو الآتي:

1- (200) مائتا ريال لسفرة واحدة لمدة شهرين كحد أقصى، و(100) مائة ريال عن كل شهر إضافي ، وذلك في حدود مدة سريان الإقامة.

2- (500) خمسمائة ريال لعدة سفرات لمدة ثلاثة أشهر، و(200) مائتا ريال عن كل شهر إضافي وذلك في حدود مدة سريان الإقامة.

شارك