مبادرة جامعتي احلى

اطلاق مشروع ” جامعتي أحلى” في ال البيت مندوبا عن رئيس جامعة ال البيت رعى الدكتور عمر فلاح العطين عميد شؤون الطلبة في الجامعة حفل افتتاح مشروع ” جامعتي أحلى”، بالتعاون مع صندوق الملك عبد الله الثاني للتأهيل الوظيفي بالجامعة، ويهدف إلى تشجيع الطلبة للحفاظ على نظافة الحرم الجامعي.

وأشار الدكتور العطين إلى أهمية هذا المشروع الطلابي الهادف لجعل النظافة سلوك ملازم للطلبة يدفعهم للحفاظ على مرافق وساحات الجامعة، مشيرا إلى الأثر الإيجابي للنظافة على الفرد والمجتمع، حيث تعتبر نظافة المكان حافزا للجد والإبداع.

وأكد دعم إدارة الجامعة وعمادة شؤون الطلبة للمبادرات الهادفة لغرس القيم والأخلاق الفاضلة في نفوس الطلبة، وتعزيز انتمائهم لجامعتهم كونها الطريق للمستقبل المشرق لهم وللأجيال القادمة.

وألقى الطالب يزن العجلوني مدير المشروع كلمة شدد فيها على ضرورة تعزيز وعي الطلبة بأهمية الحفاظ على البيئة الجامعية نظيفة انطلاقا من معتقداتنا وتوجهاتنا التي تحث على النظافة في كل زمان ومكان، واستعرض ما يتضمنه مشروع ” جامعتي أحلى” من خطة عمل تشتمل على تنظيم حملات نظافة داخل حرم الجامعة، وإقامة المحاضرات واللقاءات الهادفة لتوعية الطلبة بأن النظافة سلوك إنساني راقي يوفر الكثير من الجهد والمال على إدارة الجامعة والقائمين على نظافة الحرم الجامعي.

ودعى طلبة الجامعة إلى الالتزام بنظافة المرافق التي يستخدمونها، ورفض السلوكيات المؤدية للإضرار بمرافق الجامعة وإفساد المظهر العام لها.

وتضمن الحفل عرض ” فيديو” حول مشكلة انتشار النفايات في المرافق العامة، وأسبابها، ونتائج بعض الدراسات العالمية الخاصة بها، إضافة لعرض الحلول المناسبة لتشجيع طلبة الجامعة على الالتزام بالنظافة كتفعيل العقوبات، وتكثيف التوعية بالوسائل المختلفة.

وفي نهاية الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين في الجامعة، وحشد من طلبتها، وقع الحضور على جدارية تعهد بعدم رمي النفايات ووضعها في المكان المخصص لذلك.

شارك