م.معتز غازي العطين

الاردنيون يعشقون من يشبههم يحبون من يحبهم يتبعون من يمثلهم بصدق و تاريخنا يؤكد على ذلك . الاردنيون عشقوا وصفي لانه يشبههم عشقوا حابس وهزاع وخالد هجوج والخزاعي والعبيدات عشقوا موفق السلطي والعجلوني ومعاذ الكساسبة وراشد الزيود وسائد المعايطة والكثير الكثير  .. هكذا نحن نعشق من يشبهنا يشبه وطنيتنا، تفكيرنا ، عشقنا للارض. بالامس قائد جيشنا العربي تحدث بكلام يشبهنا يتحدث بلسان حالنا كلمات، وهيبة ، وخطاب .. نعم المؤسسة العسكرية هي المؤسسة السيادية التي نثق بها لانها حقا تشبهنا . عندما يفشل الساسة وتضرب سمعتهم داخليا وخارجيا يظهر الجيش والاحداث والمواقف شاهده اخرها امس عندما فشل الساسة بصياغة خطاب سياسي عسكري مرجعيته مصلحتنا الوطنية العليا كان العسكر والمؤسسة حاضرة .

 

رسائل كثيفة داخليا وخارجيا ومباشرة وواضحة حملت مقابلة الامس واعتقد انه اقوى خطاب سياسي وعسكري للدولة الاردنية منذ زمن وتتحدث به المؤسسة العسكرية هنا الميزة لانها المؤسسة التي نثق بها فهي اخر ما تبقى لنا بعد محاولات تفتييت واضعاف الساسة لمؤسساتنا التي سنعيدها كما كانت ذات يوم لانها مؤسسات راكمها ابائنا واجدادنا وبدماء شهدائنا .

 

#الاردن_وطن_ودولة #جيشنا

شارك