زيارة د. هاني الملقى رئيس الوزراء الى لواء الاغوار الشمالية

received_1812800015704135_1
الكاتب : د. احمد عارف الكفارنه
سيدى جلالة الملك عبدالله الثانى بن الحسين المعظم اعز الله ملكة
يا صاحب الجلالة نحن بحاجه اليك وليس لغيرك بعد أن اعيانا الصراخ وغادرت اصواتنا حناجرنا… ,انها الاغوار الشمالية يا صاحب الجلالة.. حيث قباب الصحابة التى تحكى روايات الفاتحين الاولين واضرحتهم التى تروى حمل رسالة جدكم المصطفى (ص) لهداية الكون . انها الاغوار الشمالية التى تحتضنهم بدفء وحرارة الحب والايمان حيث تورق الارض دحنونا احمر مضمخ بدم ابناء الشهداء لتؤكد انها ارض جند الاردن الطيبين المباركة ,, من هنا ارتفعت رايات الحق وعلت سيوف الايمان وصدحت بصيحات الحق من على ضفاف اليرموك فهزمت دولة الباطل , ومن هنا تعالت صيحات البطولة والوغى واهازيج الفرح وقد نسجت عباءة عز وفخر اردنية لترفع رايات المجد والنصر فى الكرامة الابية . ومن هنا اعطينا مياهنا لنروى وطننا وابقينا النزر اليسير لنا ولعمرى هذه قمة الايثار من اجل وطننا الحبيب …انها لاغوار الشمالية يا مولاى التى تقبض الان على جمر الفقر والبطالة اذ تبلغ نسبة الفقر فى اللواءاكثر من 60% والبطالة تصل الى اكثر من 40% وهى ارقام صادمة لكن الواقع يقول هذا حيث صنفت مناطق الاغوار الشمالية فى استراتيجيات التنمية الاردنية من اشد جيوب الفقر فى المملكة .

لذلك كنا ننتظر من مسؤول بحجم د. هانى الملقى رئيس الوزراء ان يلتقى مع ابناء ووجهاء اللواء وان ينقل لهم على الاقل توجيهات جلالتكم بتحسين مستوى المعيشة ومحاربة الفقر من خلال مشاريع الحكومة المستقبلية او على الاقل من خلال صناديق تنمية المحافضات او الحديث عن جلب استثمارات للمنطقة ولاسيما انها تمتاز بالسياحه الدينية اولا والسياحه البيئية ثانيا خصوصا فى الربيع والشتاء و الحديث عن اليات تسويق المنطقه سياحيا ودينيا , كنا نتوقع ان يستمع دولته الى ابناء المنطقه ويحاورهم عن مستوى الخدمات المعيشية االمقدمة لهم وتشجيع المشاريع الانتاجية والريادية وتخصيص مبالغ لها ,كنا نتوقع ان يستمع للشباب ومشاكلهم فى عدم وجود اماكن ترويحية يقضون فيها اوقات الفراغ , كنا نتوقع ان يستمع لمشاكل المزارعين وقضايا المياة المؤرقة للزراعه والاستجابة الى مطالبهم وتثبيت الناس فى اراضيها بعد ان هجر الكثير منهم الزراعة نتيجة الخسائر المتلاحقة وشح المياه . . جاء د.هانى الملقى على عجل لافتتاح مؤسسه خيرية وغادر على عجل وكأن الاغوار منطقة طاردة نتيجة حرارة الشمس اللافحه كنا نتمنى ان يعيش الرجل معاناة الناس ولو سويعات .
. .
يا صاحب الجلالة نحن بحاجة اليك وليس لغيرك .. الاغوار الشمالية يا مولاى فيها رجال لوحت الشمس وجوههم سمر الجباة لم يعرفوا سوى الاخلاص لله ولقائد الوطن والوطن.. الاغوار الشمالية محرومة من المشاريع الاقتصادية الحكومية ومحرومة حتى من اية شركات او مؤسسات اقتصادية تخدم ابناء اللواء ..نكتب لكم سيدى والخوف يلفنا من عدم التدقيق فى المشهد وعدم التدقيق يقود الى قراءات خاطئه . نعم نحن بحاجه الى زيارتكم يا مولاى لتلمس احتياجات المواطنيين تلتقون فيها مع اهلكم وعزوتكم وجندك المخلصين الذين لا يبحثون عن جاه او منصب بل عن ستيرة الحال .

شارك