ترك عروسه أثناء الزفاف لينقذ طفلا من الغرق

تصوير نيوز

اتخذت جلسة تصوير لحفل زفاف في كندا منحى غير متوقع حين قفز العريس فجأة في نهر لإنقاذ طفل من الغرق.
وكان كليتون وبريتاني كوك ماثلين أمام عدسة الكاميرا لالتقاط صور لهما فوق جسر بمنطقة كيمبرديج في أونتاريو، عندما لمح طفلا يصارع الغرق.
ولم يتردد العريس لحظة واحدة للتفكير في حلّة العرس، وقفز من الجسر في النهر وسبح باتجاه الطفل ليخرجه سالما إلى الضفة.
وتمكن مصور الزفاف من تصوير عملية الإنقاذ.
وانتشرت هذه الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.
وقال كليتون لبي بي سي “ظل هؤلاء الأطفال يتبعوننا لعدة دقائق. كنت أراقبهم من بعيد لأنهم كانوا يقفون بالقرب من الماء”.
وأضاف “عندما بدأ المصور التقاط صور لبريتاني بمفردها، لاحظت أن اثنين منهما فقط كانا في مكانهما”.
وتابع “عندها قفزت في النهر لانتشال الثالث من الماء”.
وتقول بريتاني “اعتقدت في بادئ الأمر أنه قفز في الماء على سبيل المزاح. وأتمنى أن يقوم أي شخص آخر بما قام به في مثل هذه الحالة”.

ويشرح المصور كيف وثق عملية الإنقاذ، قائلا “ما إن التفت حتى كان قد قفز من فوق الجسر ليخرج الطفل من النهر إلى الضفة، فما كان علي إلا أن أواصل التصوير”.
وبعد إخراجه من الماء كان الطفل يرتعش، ولكن لم يصبه أذى، والتحق برفاقه.
وقالت بريتاني إن من بين الخصال التي أحبتها في زوجها هي سرعة البديهة والإيثار.

(BBC عربي)

شارك